«ملتقى الإحسان الثاني».. روح الولاء والإنتماء

شارك فيها عدد كبير من موظفي الجمعية وعائلاتهم، يوم السبت الموافق 3 مارس 2012. تضمنت العديد من البرامج الاجتماعية المتنوعة التي تعزيز التواصل والتفاعل بين الموظفين وتحفيزهم لمزيد من العطاء واشتمل برنامج الملتقى على ألعاب تراثية وترفيهية ومسابقات ثقافية و رياضية.

وألقى الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي الأمين العام للجمعية كلمة أكد فيها أن الهدف من تنظيم الملتقيات هو تعزيز روح الانتماء والولاء المؤسسي من خلال البرامج الاجتماعية المختلفة، مشيراً إلى أن هذه البرامج تسهم بكفاءة في تحسين الأداء الوظيفي.

وأعرب عن شكره وعميق تقديره لجهود الموظفين، وسعيهم الدؤوب لترجمة أهداف الجمعية والعمل يداً بيد لخدمة الفقراء والمحتاجين، مؤكداً أهمية الالتزام بشفافية العمل والأداء، وفاعلية العمل الجماعي والتعاون المثمر والجاد بين الموظفين والمديرين لضمان تحقيق الأهداف الوظيفية بمنتهى الشفافية والوضوح وبما يخدم سياسة الجمعية في التواصل والتنسيق مع المجتمع, وحرصه على إتاحة الفرصة للموظفين للنقاش والتواصل مع مديريهم ومسؤولي الجمعية.

وقد رحب الأمين العام للجمعية بالموظفين المشاركين في الملتقى، وحثهم على المشاركة في فعالياته المختلفة، مُتمنياً لهم قضاء وقت ممتع ومفيد.

وفي ختام الملتقى قام الأستاذ خالد تميم مدير مكتب الأمين العام بتوزيع الجوائز والهدايا على الموظفين وأثنى على تفاعلهم مع البرنامج ومشاركتهم فيه.