تنظيم دورتين تدريبيتين في «مهارات الاتصال» و«العلاقات العامة في المؤسسات الخيرية»

تطرق الدكتور الترعاني، إلى الأساليب المثلى لتقديم الخدمات التي تتطلب نوعاً خاصاً من المعايير المتبعة وآداب التعامل مع الآخرين. كما تحدث عن بعض السلوكيات الخاطئة التي قد يقع فيها بعض الموظفين.

وتناول في عرضه أيضاً لخدمة المراسلات الداخلية لإدارات الجمعية، وتوفير موظفي البدالة وخدمة المكاتب والاستقبال، علاوة على موظفي العلاقات العامة ومندوبي الجمعية.

أما الدكتور أحمد جعفر، فقد ركز في محاضرته حول رسم ملامح الخطط الاستراتيجية بما يتوافق مع رؤية إدارة الجمعية التي تركز على توفير روح التعاون وتعزيزه بما يضمن تبني أفضل الممارسات، إضافة إلى الأخذ في الاعتبار الأهداف التنموية للجمعية، واستراتيجية النهوض بمواردها الأساسية.

ويأتي البرنامجين التدريبيين في إطار حزمة متكاملة من البرامج والدورات التي تصب في الأساس نحو تنمية الجوانب العلمية والمهنية للموظفين، وحرص الجمعية في جميع الأنشطة التدريبية التي تنظمها على دعوة جميع الموظفين للمشاركة لتحقيق الاستفادة الشاملة المرجوة، لتساعدهم على تطوير مهاراتهم المهنية وتنمية الخبرات المتعلقة بعملهم.