الأخبار


الخميس، 10 اغسطس 2017

نفذت جمعية الإحسان الخيرية مشروع "بسمة" بالشراكة مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية التي قدمت عطاء خيرياً بإجمالي مليون وسبعمائة وأربعون ألف درهم، استفاد منها 580 يتيماً تكفلهم الإحسان الخيرية في عجمان وفرعها في إمارة رأس الخيمة، نال كل واحد منهم 3000 درهم نقداً.

وقال سعادة ناصر علي الجنيبي المدير التنفيذي لـ"الإحسان": إن الجمعية تنفذ مشاريع عدة ترتكز على دعم الأيتام تحقيقاً لأهداف ومحاور "عام الخير" وتعد من الثوابت الرئيسية المهمة التي تقوم على ضرورة المساهمة في رفع مستوى الاهتمام بهذه الفئة من الأطفال والحث على رعايتهم، لأن الأيتام هم الفئة الأكثر معاناة ويحتاجون للشعور بالعطف والحنان من أصحاب الأيادي الكريمة التي تخفف من معاناتهم، ويهدف مشروع "بسمة" إلى إعانة أسر الأيتام ومساعدتهم في تحمل النفقات اليومية وتوفير المتطلبات الحياتية لهم، من أجل إدخال البهجة والسرور إلى نفوس الأيتام ومشاركتهم فرحة عيد الأضحى، تحقيقاً لمبدأ التكافل الاجتماعي.

وأضاف الجنيبي: إننا نفتخر بالشراكة التي تربطنا مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، والتي لها جهود عظيمة في دعمها لكثير من مشاريعنا الإنسانية والخيرية على مدار العام، وتعد المؤسسة الأولى الداعمة لكثير من برامج جمعية الإحسان على الصعيدين الخيري والإنساني، ويعد مشروع "بسمة" واحد من الشراكات التي تربطنا بمؤسسة محمد بن راشد، التي تستهدف الأيتام بشكل خاص.

وأكد أن الإحسان الخيرية منذ تأسيسها وهي تولي الأيتام والأرامل كل الرعايا والاهتمام، وهو ما يحقق أهداف جمعية الإحسان ودورها الاجتماعي في العمل الخيري والإنساني الذي يتكامل فيه عمل المؤسسات والدوائر المحلية والمحسنين من أفراد المجتمع من أجل خدمة الفئات المحتاجة للرعاية وبذل المزيد من الجهد والعمل.


مزيد من الأخبار


-->