الأخبار


الجمعة، 16 يونيو 2017

أقامت جمعية الإحسان الخيرية، الحفل السنوي لتكريم الأيتام المتفوقين دراسياً برعاية الشيخ محمد بن علي النعيمي رئيس مجلس الإدارة، وبحضور الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي للجمعية، وسعادة ناصر علي الجنيبي المدير التنفيذي للجمعية، والدكتور حقي إسماعيل المدير التنفيذي لمجمع الإحسان الطبي، في فندق كمبنسكي عجمان، لتكريم 30 يتيماً متفوق دراسياً من مختلف المراحل الدراسية، تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني، كما حضر مدراء الإدارات في الجمعية، وعدد من كفلاء الأيتام، وأكثر من 400 يتيم برفقة أمهاتهم.

وقال الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي: "إن قيادة وحكومة الإمارات حريصة على إدخال السعادة إلى قلوب الأيتام، ثقافة تعلمناها وورثناها عن الآباء المؤسسين، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتوفير ،والمقيمين المواطنين ، طيب الله ثراه، الذي حرص على إسعاد."لأبنائهم وأسرهم الكريمة الحياة

وأضاف الرئيس التنفيذي: "إن تكريم الأيتام هو حقٌ لهم، تثميناً للجهد الذي بذلوه خلال عامهم الدراسي، فكان تفوقهم ثمرة يستحقون من أجلها الاحتفاء بهم، وليكونوا مثالاً لأقرانهم الطلاب.. لذلك حرصت "الإحسان الخيرية" أن توفر لهم ما يحتاجونه من دعم وأن تكون على تواصل دائم معهم، فهم يحظون بأكبر قدر من الاهتمام والمتابعة، وهذا أيضاً حقٌ لهم علينا".

وتم خلال الحفل عرض فيلم عن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، باني الوطن ومؤسِسِه، الذي بنى وطن الاتحاد في أصعب الظروف، وأشد التحديات، فكانت حياته مثالاً للإحسان، وتجسيداً للعمل، وقد حفلت سيرته بكرم العطاء، واحترام الإنسان، وغرس في مجتمع الإمارات القيم الإنسانية النبيلة، وفعل الخير والعطاء، والتسامح، وحرص على إعطاء كل فردٍ حقه في التعليم والمساهمة، ووضع الأسس المتينة لبناء الإنسان والارتقاء به.

ثم ألقت إحدى الطالبات كلمة نيابة عن الطلاب المكرمين، قالت فيها: "شكراً قيادة دولة الإمارات، الوطن الذي ساد بالخير والجود، والعدل والمساواة.. الوطن الذي غرس فينا المبادرة، والتطوع، والابتكار، والسعادة.. وحثنا على القراءة.. شكراً لمن أخذ بأيدينا نحو طريق النجاح، ليسلمنا سلاح العلم والمعرفة، فنواجه به كل أزمات الحياة.. شكراً لمن صنع لنا حيزاً في المجتمع لنشغله بالعلم والعمل، فجعلنا ندرك بأننا نحن من نصنع النجاح، بعزيمة، بجد وكفاح، لنترك بصمةً ترتقي بنا وبمجتمعنا نحو القمة".

وفي الختام قام الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي يرافقه سعادة ناصر الجنيبي والدكتور إسماعيل حقي بتكريم عدد من كفلاء الأيتام الذين أسهموا في كفالة الأيتام لأكثر من 15 عاماً.. بعد ذلك تم تكريم 30 طالباً متفوق دراسياً من جميع المراحل الدراسية.


مزيد من الأخبار


-->