الأخبار


الاحد، 17 مارس 2019

تحت رعاية وحضور الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، أقامت "الإحسان" الحفل السنوي لتكريم شركاء ورعاة حملة "رمضان أمان 7"، التي تعد نَموذجاً رائداً، في العمل التطوعيِّ والإنسانيّ، إضافة إلى التعاون المثمر مع قيادات الشرطةِ في الدولة، تحت شعار "رمضان بِلا حوادث"، لتحقيقِ السلامةِ والأمان للسائقين.

وقال الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي: "إن الجمعية وفق رؤيتها الاستراتيجية تؤمن بضرورة الخدمة المجتمعية من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة والفرق التطوعية في كافة أنحاء الدولة خاصة أن الإحصاءات المرورية بينت أن الحملة ساهمت في انخفاض نسبة الحوادث في رمضان، موجهاً الشكر الجزيل إلى الجهات الحكومية والخاصة التي تضافرت جهودها في تحقيق هذه الحملة وتنفيذها".

وأكد الرئيس التنفيذي لـ"الإحسان" أن الحملة تعتمد في أساسِها على التطوع، وتمنح الفرصة لأبناءِ وبناتِ الإمارات لإظهارِ أفضلَ ما لَديْهم من قِيَمٍ سامية من خلالِ مشاركتهم في الحملة الحائزة على "أفضل تجربة تطوعية عربياً"، ولأن يكونَ للعمل الإنسانيّ والمجتمعيّ جانباً مهماً من جوانب التنميةِ في هذا الوطن، والتنسيق والتعاون مع مختلف الجهات في سبيلِ إنجاحِ الحملة الرمضانية.

وتشارك مجموعة من كبرى المؤسسات والجهات الحكومية في دعم الحملة التي وزعت أكثر من مليون وجبة في الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعمان والأردن والبوسنة، بهدف الحد من حوادث الطرق وقت الإفطار. ويتم خلال الحملة توزيع عبوات تحتوي وجبات خفيفة ومنشورات للتوعية بأهمية الحد من السرعات، والالتزام بقواعد السير والمرور.


مزيد من الأخبار