الأخبار


الاحد، 25 مارس 2018

أعرب الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية عن بالغ شكره وتقديره لبنك دبي الإسلامي على الدعم المستمر لمشاريع الجمعية المختلفة انطلاقاً من مبدأ التكافل والمسؤولية الاجتماعية التي تقوم بها إدارة الخدمات المجتمعية في البنك، والتي تسهم في مساعدة آلاف الأسر المحتاجة، منوهاً بأن الجمعية أخذت على عاتقها مبدأ التكافل الاجتماعي ورسم البسمة على وجوه المحتاجين والأيتام.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي بحضور الدكتور حقي إسماعيل المدير التنفيذي بالإنابة، للسيد عبدالرزاق العبدالله رئيس إدارة الخدمات المجتمعية لبنك دبي الإسلامي الذي سلّم تبرعاً سخياً بقيمة 5 ملايين درهم لدعم المشاريع والبرامج الخيرية التي تنفذها جمعية الإحسان في "عام زايد" تعزيزاً للعمل الخيري والمبادرات الإنسانية، وبما يساهم في توفير احتياجات الأسر المكفولة لدى الجمعية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ "الإحسان": إننا نعتز بشراكتنا مع "بنك دبي الإسلامي"، باعتبارهم أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين الذين يدعمون مسيرة "الإحسان" وبرامجها الخيرية، التي تستفيد منها الكثير من الأسر المواطنة والمقيمة على أرض دولة الإمارات، وكان من أبرزها مساهمتهم العام الماضي في الإفراج عن 12 سجيناً من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بعجمان والمحكومين في قضايا مالية، وتمكينهم من سداد حقوق مالية تراكمت عليهم، كما حظيت حملة "سَاعِدْ غَيْرَك" التي أطلقتها جمعية الإحسان الخيرية في رمضان الماضي دعماً كبيراً من "دبي الإسلامي".

وأضاف: نحرص في جمعية الإحسان على تعزيز الشراكة والتعاون مع جميع مؤسسات الدولة والذي يعكس التزام "الإحسان" بالشراكة مع مختلف مؤسسات النفع العام، وبما يتماشى مع الرؤية الإنسانية لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، خصوصاً أن جمعية الإحسان تعد من أهم المؤسسات الخيرية في إمارة عجمان حيث تمتد مشاريعها في كافة المجالات الإنسانية التي تلامس احتياجات آلاف الأسر.


مزيد من الأخبار


-->