الأخبار


الاحد، 28 ابريل 2019

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي على إنجازات حملة "رمضان أمان" والتي تشمل ثماني دول هي الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعُمان و مصر والأردن والبوسنة ويتم من خلالها توزيع أكثر من مليون ونصف المليون وجبة أفطار في تلك الدول خلال شهر رمضان المبارك.


وتأتي الحملة، التي تنفذها جمعية الإحسان الخيرية، بمشاركة استراتيجية مع وزارة الداخلية ممثلة في إدارات المرور في جميع إمارات الدولة وبالتعاون والتنسيق ودعم المؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في الدولة انطلاقاً من برامجها المجتمعية وتجسيداً للدور الذي تلعبه في خدمة المجتمع ومجمل أعمالها التي تسعى لترسيخ القيم الإيجابية لدى مختلف الفئات عبر الوجود الفاعل في ميادين أعمال الخير.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم عجمان في مجلسه بديوان الحاكم وفد جمعية الإحسان الخيرية برئاسة الشيخ محمد بن علي النعيمي رئيس مجلس إدارة الجمعية والشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي الرئيس التنفيذي للجمعية وممثلي الوفود المشاركة في حملة رمضان أمان.

واستمع سموه من الوفد إلى شرح واف حول هذه الحملة وما حققته من تفاعل مجتمعي واسع على مدى السنوات الماضية من خلال جهود الجهات المنظمة والداعمة للمبادرة والتي تنسجم مع توجهات حكومة دولة الإمارات لتعزز المسؤولية المجتمعية وترسخ ثقافة العطاء في المجتمع وتعزز الشراكات الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص الهادفة لإحداث تأثير إيجابي يعزز مستويات جودة الحياة في المجتمع وتشجيع الأفراد والمؤسسات على خدمة المجتمع والعمل التطوعي.

وتبلغ وجبات الافطار التي سيتم توزيها في الامارات 700 ألف وجبة وفي السعودية 500 ألف والكويت 100 ألف والبحرين 50 ألفاً وسلطنة عمان 60 ألفاً والأردن 30 ألفاً ومصر 40 ألفاً والبوسنة 20 ألف وجبة.

وقال سموه خلال اللقاء " إن حب العمل الخيري والإنساني تجاه المستضعفين والمحتاجين والصائمين يعتبر راحة نفسية علينا غرسها في أبناء الامارات والدول المشاركة في الحملة ويجب أن نتعلم منها ونعلمها من بعدنا ونواصل السير بخطى ثابتة على ما يدعونا إليه ديننا الحنيف".

وأضاف سموه "إننا في إمارة عجمان نسعى لتذليل كل المعوقات أمام كل المبادرات الداعية إلى عمل الخير ونبذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجات الاعمال والمبادرات".

من جانبه أشاد وفد جمعية الإحسان الخيرية بالدعم المتواصل من قبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي للمشاريع الخيرية والمبادرات الانسانية التي تطلقها الجمعية.

وقال الشيخ محمد بن علي النعيمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإحسان الخيرية إن الجمعية تؤمن بضرورة خدمة المجتمع من خلال الحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة والفرق التطوعية في كافة أنحاء الدولة وهو ما يزيدنا همة نحو خدمة المواطن والمقيمين على هذه الارض الطيبة موجهاً الشكر الجزيل إلى كافة الجهات الحكومية والخاصة التي ستساهم في إنجاح هذه الحملة الرمضانية والتي تقام تحت شعار "معاً.. رمضان بلا حوادث" مؤكدا على أهمية السلامة المرورية في وقت الإفطار.

حضر اللقاء الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم وسعادة حمد راشد النعيمي مدير ديوان الحاكم وسعادة عبدالله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم وسعادة طارق بن غليطه الغفلي مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان وسعادة يوسف محمد النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة وممثلو الدول المشاركة وعدد من كبار المسؤولين.


مزيد من الأخبار