الأخبار


الخميس، 30 مايو 2019

وجه الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، الشكر الجزيل إلى بنك دبي الإسلامي أحد أهم وأبرز الشركاء الاستراتيجيين لدعمهم السنوي لبرامج الجمعية ومشاريعها الخيرية، للثقة التي منحتها لجمعية الإحسان في إيصال زكاة المال، لمستحقيها من الأسر التي تكفلها الجمعية باعتبارها "حلقة الوصل" بينهم وبين المحتاجين.

جاء ذلك خلال توزيع "زكاة المال" على 925 أسرة متعففة، بمبلغ 2,706,109 درهم "زكاة مال" من إجمالي 10 ملايين درهم قدمها بنك دبي الإسلامي، لتوزيعها على الحالات المستحقة للزكاة على دفعات شهرية، بمبالغ متفاوتة بعد دراسة أوضاعها المادية وعدد أفرادها، إضافة إلى الحالات الإنسانية المستحقة للزكاة بناء على الضوابط الشرعية والوقوف على وضع الأسر ذات الدخل المحدود، استمراراً في تقديم المساعدات الإنسانية والمشاركة في الخدمة المجتمعية.

وقام سعادة الدكتور حقي إسماعيل المدير التنفيذي للجمعية بمشاركة سعادة جابر الوادعي رئيس وحدة دعم الخدمات المجتمعية بالإنابة في بنك دبي الإسلامي، بتوزيع المبالغ النقدية على مستحقيها من الأسر المحتاجة والمتعففة التي تعاني ضيق ذات اليد، والمساهمة في توفير حياة كريمة لهم، بما يساهم في توفير احتياجات هذه الأسر وتأمين متطلباتها الضرورية.

وقال الدكتور حقي إسماعيل إن "زكاة المال" تساهم في إعانة الكثير من الأسر على توفير احتياجاتها الضرورية، إضافة إلى إدخال السرور إلى نفوس المحتاجين، استمراراً في تقديم المساعدات الإنسانية والمشاركة في الخدمة المجتمعية، بما ينسجم مع الأهداف الاستراتيجية لجمعية الإحسان التي تتوافق مع مبادرات "عام التسامح"، وانطلاقاً من مسؤوليتها تجاه ذوي الدخل المحدود، وتقديم العون والمساعدة لأكثر من 6000 أسرة متعففة تكفلها الجمعية داخل الدولة.

 


مزيد من الأخبار