الأخبار


الجمعة، 06 سبتمبر 2019

صرّح الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري، الذي يصادف 5 سبتمبر من كل عام، وأقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل التوعية بأهمية العمل الخيري وتشجيع الأفراد والمنظمات والجمعيات الخيرية والإنسانية والتطوعية لتحقيق أهدافهم. وقال: إن دولة الإمارات كانت ولا تزال سباقة في إطلاق المبادرات التي ساهمت بشكل كبير في ترسيخ مكانة العمل الخيري الإماراتي، وقدمت الإمارات نموذجاً من خلال مبادراتها الخيرية والإنسانية في جميع أرجاء العالم، فمدّت يدها البيضاء لتغيث الملهوفين في مشارق الأرض ومغاربها وتواصلت مشاريع الخير والنماء في الكثير من المجتمعات والدول.

وأضاف الشيخ عبدالعزيز بن علي: نحن في جمعية الإحسان الخيرية نواصل السير على نهج "زايد الخير" ونعمل وفق حكمته ورؤيته السديدة التي مثلت مصدر الإلهام لجميع المؤسسات العاملة في المجال الخيري والإنساني والإغاثي، لنكون أكثر إسهاماً ومشاركة، ولهذا فإننا عازمون على مواصلة هذا النهج الحكيم الذي يمثل امتداداً لنهج زايد الخير الذي علّمنا تقديم الخير إلى الجميع بلا مقابل وبذل العطاء بلا حدود.. حتى غدت صفة تلازم دولة الإمارات وسمة تتوارثها الأجيال، وسلوكاً يمارسه شعب الإمارات، خصوصاً أننا ما زلنا نجني ثمار الغرس الطيب لــ "زايد الخير" من خلال ما نشاهده من تقدم وتطور في كافة المجالات.

مزيد من الأخبار