رمضان أمان

تقدم الجمعية وجبات افطار صايم في إشارات المرور  والطرق الجانبية حيث أن الجمهور المستهدف من هذا المشروع هم قائدي مركبات الأجرة والخاصة الذين قطعتهم السبل للوصول إلى بيوتهم في موعد الأفطار، لذلك كان علينا التفكير فيهم وتقديم يد العون ومساعدتهم قبل اطلاق مدفع الافطار  وذلك على مدار الشهر الكريم.

وهذا في اطار  مسؤوليتنا المجتمعية وتنفيذا لخطتها المستدامة وبالتعاون المشترك مع الشركاء الاستراتيجين وزارة الداخلية ممثلة في إدارات المرور  بجميع إمارات الدولة وبتنسيق ودعم المؤسسات الحكومية والخاصة وتجسيداً للدور الذي تلعبه في خدمة المجتمع، ولا ننسى قول  النبي صل الله عليه وسلك خين قال على في الحديث القدسي" كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به" وضمن صلاح الصوم تقديم الصدقات وأفطار الفقراء والمساكين وأبن السبيل.